أكبر مسابقة في العالم للكتابة عبر شبكة الانترنت

والفائزون هم

الرواية المصورة

يقولون أن الصورة تساوي ألف كلمة، ولكن هذا العام يمكن أن يعني الفوز بجائزة الواتيز. تكرّم جائزة الرواية المصورة القصص المذهلة التي تستخدم وسائط الإعلام المدرجة بين السطور لخلق قصص فريدة من نوعها، بما في ذلك الروايات المصوّرة وحتى كتب وصفات الطبخ وأي شيء فيما بينها.

القصص الرائدة

في بعض الأحيان تتجاوز القصص الحدود. فهي قد تقدم منحىً جديداً في فئة من الفئات أو تخرج عن المألوف بشكل كامل. ستكرّم هذه الجائزة المؤلفين الذين يفتحون آفاقاً جديدة.

الكاتب الجديد

إن الانطباعات الأولى مهمة جداً. وفي عام 2016، ترك بعض الكتاب الجدد المتميزون بصماتهم على مجتمع واتباد. وتحتفل جوائز الواتيز بالأعمال الرائعة لكتّاب القصص الذين يشاركون لأول مرة هذا العام.

كنوز غير مكتشفة

هل تعتقد أن قصتك لم يلاحظها أحد؟ فكّر مرة أخرى. نحن نبحث دائماً على واتباد عن الكنوز غير المكتشفة. ولن تكون جوائز الواتيز استثناءً لتلك القاعدة حيث سنبحث عن تلك القصص الرائعة التي أحبها قراء واتباد.

قصص مذهلة

أنت تعرف تلك القصص التي تشدك إليها ولا تستطيع التوقف عن قراءتها؟ إنها القصص التي لا يمكن مقاومة قراءتها، حتى عندما تغط في النوم في منتصف القراءة؟ وهذه الجائزة ستذهب إلى تلك القصص الأكثر تشويقاً.

حديث المدينة

قصص هذه الفئة تضرم النار في المجتمع. فهي تحفز الكثير من الأحاديث والنقاشات والمشاركات – الكثير منها لدرجة أنه لا يمكنك إلا أن تنتبه لها. هذه هي القصص التي لا يمكن تجاهلها والتي كانت حديث الجميع.

القصص المفضلة

يشتهر أعضاء واتباد باحتفاظهم بالمكتبات الخاصة بهم من القصص المفضلة. القصص الفائزة في هذه الفئة هي تلك التي أضافها أعضاء مجتمع واتباد بشكل متكرر. إنها القصص التي تحثّك على الاحتفاظ بها – وليس من خطأ في ذلك!

أصوات جديدة

لا يتم اكتشاف الكتّاب الجدد في بعض الأحيان. ولكن ليس على واتباد! نحن نبحث عن المواهب الجديدة، وهذه الجائزة تسلط الضوء على بعض الكتاب الموهوبين الجدد في الساحة.

اختيار القرّاء

في يوم التصويت، قمت بالتغريد لتخبرنا عن القصص المفضلة بالنسبة لك. جائزة واتيز لاختيار القرّاء ستذهب إلى القصص التي تحصل على أكبر عدد من التغريدات.

هل تعلم؟

45 مليون شخص يستخدمون واتباد كل شهر

الآن هي فرصتك ليتم اكتشاف كتابتك ولتحصل قصتك على فرصة طرحها أمام الملايين من القراء!

يتوفر واتباد حول العالم ويدعم 50 لغة مختلفة... وما زال العدد في ازدياد

انضم إلى مجتمعنا الدولي للكتابة وكن جزءاً من هذه التجربة المتميزة.